حرف الألف

    حرف الباء
    حرف التاء
    حرف الثاء
    حرف الجيم
    حرف الحاء
    حرف الخاء
    حرف الدال
    حرف الذال
    حرف الراء
    حرف الزاى
    حرف السين
    حرف الشين
    حرف الصاد
    حرف الضاد
    حرف الطاء
    حرف الظاء
    حرف العين
    حرف الغين
    حرف الفاء
    حرف القاف
    حرف الكاف
    حرف اللام
    حرف الميم
    حرف النون
    حرف الهاء
    حرف الواو
    حرف الياء
    سور القرآن الكريم
    تفسير الأحلام لابن سيرين
    تفسير الأحلام لابن شاهين

      

حرف الفاء

 الفيل
  هو في المنام ملك أعجمي مهاب، بليد القلب حامل للأثقال، عارف بالحرب والقتال، فمن ركب فيلاً في المنام أو ملكه اتصل بسلطان، ونال منزلة عالية، وعاش طويلاً في عز ورفعة، ومن ركب فيلاً في النهار طلق زوجته. وربما غدر ومكر ورجع غدره ومكره عليه، لقوله تعالى:  "  ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل  ". والفيل في المنام رجل ملعون، ومن ركب فيلاً في الليل فإنه يعلو ملكاً ضخماً شحيحاً ويغلبه.
 ومن رأى  أنه ركب بسرج وهو يطيعه فإنه يتزوج إبنة رجل ضخم أعجمي، وإن كان تاجراً عظمت تجارته.
 ومن رأى  أنه يحلب الفيل فإنه يمكر بملك ضخم وينال منه مالاً حلالاً، وقيل الفيل ملك كثير النعمة والجود، والكرم والصبر، والمداراة ولين الجانب.
 ومن رأى  أنه ضربه بخرطومه نال خيراً ونعمة، وإن ركبه نال وزارة وولاية، ويدل الفيل على الأقوام الصالحين، والعلماء وأشراف الناس، ويدل على شدائد وشقاء وتعب.
وإن رأى  أن الفيل مقتول في بلدة، فإن الملك يموت، أو يقتل.
 ومن رأى  أن الفيل يتهدده، فإن ذلك يدل على مرض، وإن ألقاه تحته ووقع، فإن صاحب الرؤيا يموت، وإذا رأته المرأة فليس هو بدليل خير كيفما رأته.
 ومن رأى  أنه يكلم الفيل نال من الملك خيراً كثيراً.
وإن رأى  أن الفيل تبعه ركضاً نال مضرة من ملكه، وإن رأت المرأة إنها راكبة فيلاً فإنه دليل موتها وتعبر الأفيال بالسنين.
 ومن رأى  أنه ركب فيلاً في حرب فإنه يهلك.
 ومن رأى  أنه أكل لحم فيل أصاب مالاً من سلطان، وكذا إن أخذ من أعضائه أو جلده أو عظامه، ولا خير في رؤيا الفيل لأهل الصلاح والورع، وإذا رؤي الفيل خارجاً من بلد فيها طاعون زال عنهم.
 ومن رأى  أنه قتل فيلاً قهر رجلاً أعجمياً.
 ومن رأى  أقواماً يركبون أفيالاً وكانوا في حرب فإنهم مغلوبون. وربما دل ركوب الفيل على الظلم والكذب.
 ومن رأى  فيلاً أقبل من بلدة إلى أخرى فإنه سلطان يتحرك من بلدة إلى أخرى.

© نـور دبي للإعلام والتراث EMI
  ahlam.NoorDubai.Tv & Tafserahlam.com Mktbtk.com
2017