حرف الألف

    حرف الباء
    حرف التاء
    حرف الثاء
    حرف الجيم
    حرف الحاء
    حرف الخاء
    حرف الدال
    حرف الذال
    حرف الراء
    حرف الزاى
    حرف السين
    حرف الشين
    حرف الصاد
    حرف الضاد
    حرف الطاء
    حرف الظاء
    حرف العين
    حرف الغين
    حرف الفاء
    حرف القاف
    حرف الكاف
    حرف اللام
    حرف الميم
    حرف النون
    حرف الهاء
    حرف الواو
    حرف الياء
    سور القرآن الكريم
    تفسير الأحلام لابن سيرين
    تفسير الأحلام لابن شاهين

      

حرف الباء

البناء
  رؤية البناء المستحدث على الأرض إفادة دنيا خاصة أو عامة بقدر ما رأى من ذلك. وربما كان تأويل البناء بناء الرجل بأهله، فإذا بنى شيئاً دل على أمر النساء.
  فإن رأى أن بيته اتسع قدرا معروفاً حسناً فهو سعة دنياه، فإن جاوز الاتساع قدره فسيدخل ذلك البيت قوم بغير إذن في مصيبة أو عرس أو جزع، وقيل من رأى أنه يبني بنياناً فإنه يجمع أقرباءه وأصدقاءه وجنوده، وإن كان سلطاناً فذلك رجوع دولته واكتمال سروره وارتفاع أموره على قدر سمك البناء وإحكامه، فإن قلعه وأزاله فإنه تفريق جمع أقربائه وأصحابه وأصدقائه وجنوده، وذهاب دولته.
  ومن رأى: أنه يجدد بنيان قديماً لعالم فهو تجديد سيرة ذلك العالم، فإن كان البناء لفرعون أو لإنسان ظالم فهو تجديد سيرته.
  ومن رأى: أنه ابتدأ ببناء، فحفره من أساسه، وبناه من قراره، حتى شيده فإنه في طلب علم أو ولاية أو حرفة، وسينال ما يروم.
  ومن رأى: أنه يبني في بلدة أو قرية بنيانا فإنه يتزوج هناك امرأة، فإن بنى من خزف فإنه تزين ورياء، فإن بنى من طين فإنه كسب من حلال، وإن كان منقوشاً فإنه علم أو ولاية، مع طهر وطرب.
  ومن رأى: أنه بنى بناء من جص وأجر عليه صورة فإنه يخوض في باطل، لأن البناء بالجص والأجر نفاق، والنفاق هو البناء بالجص والأجر. وقيل من عمل عمل الجص عمل ما لا يحل له.
  ومن رأى: أنه يبني في الغربة فإنه يتزوج إمرأة لم يتقدم إليه ذكرها، أو أنه يقيم في الغربة ويموت، والبناء بالطين هو الدين واليقين، والطين اليابس مظاعة مال.
  ومن رأى: أنه طين قبر النبي صلى الله عليه وسلم فإنه يحج.
  ومن رأى: أنه طين بيته وكان الطن رطباً فهو صالح.
  ومن رأى: أنه آكله فإنه مال يأكله بقدر ما أكل منه، والبناء المليح يدل على الألفة والمحبة والنسل والرزق والكسوة الجليلة والأبكار من النساء. وربما دل البناء المحكم على القوة والشدة، أو على المعاضدة والمساعدة. وربما دلت رؤية البناء على العمر الطويل. وربما دل البناء على بانيه، فإن كان كنيسة كان من دل عليه نصرانياً، وإن كان مسجداً كان من دل عليه مسلماً، وإن كان مدرسة كان من دل عليه فقيهاً أو رباطا كان من دل عليه عابداً زاهداً، ومن بنى في المنام مسجداً أو مكاناً قربة لله تعالى، فإن كان ملكاً أقام الحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر، وإن كان عالماً صنف كتاباً انتفع الناس بعلمه أو فتاويه، وإن كان ذا مال أدى زكاة ماله، وإن كان أعزب تزوج، وإن كان متزوجاً رزق ولداً وانتشر له ذكر صالح، وإن كان فقيراً استغنى، وإلا جمع بين الناس بالخير وأعانهم على طاعة الله تعالى، وإلا تاب إلى الله تعالى مما هو مرتكبه أو اهتدى إلى الإسلام أو مات شهيداً، وإن بنى بما لا يجوز به البناء أو انحرف عن المحراب أو حرفه إلى غير جهته دل على عكس الخير بالشر.
فإن رأى قباباً أو بناها في المنام، فيدل ذلك على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.
  ومن رأى: أنه بنى قبة على السحاب فإنه يصيب سلطاناً وقوة لحكمه.
  ومن رأى: أن له بنيانا فوق السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله، ومات على الشهادة.
  ومن رأى: أنه يبني حماماً فإنه يبني بامرأة.
  وإن رأى المريض كأنه يبني داره ولا يدري متى هدمها، فإن جسمه قد عاودته الصحة، وانصرف عنه المرض الذي هو فيه.
  ومن رأى: أن أباه قد أسس بنيانا ورفع هو سمكه فإنه يتم صنائع أبيه التي كانت له في دين أو دنيا.
  ومن رأى: أن العمال يعملون في داره فإنه يخاصم امرأته، أو يهجر صديقاً له وما أشبه ذلك.

© نـور دبي للإعلام والتراث EMI
  ahlam.NoorDubai.Tv & Tafserahlam.com Mktbtk.com
2014