حرف الألف

    حرف الباء
    حرف التاء
    حرف الثاء
    حرف الجيم
    حرف الحاء
    حرف الخاء
    حرف الدال
    حرف الذال
    حرف الراء
    حرف الزاى
    حرف السين
    حرف الشين
    حرف الصاد
    حرف الضاد
    حرف الطاء
    حرف الظاء
    حرف العين
    حرف الغين
    حرف الفاء
    حرف القاف
    حرف الكاف
    حرف اللام
    حرف الميم
    حرف النون
    حرف الهاء
    حرف الواو
    حرف الياء
    سور القرآن الكريم
    تفسير الأحلام لابن سيرين
    تفسير الأحلام لابن شاهين

      

حرف الراء

 الريح
  تدل رؤيته في المنام على السلطان في ذاته لقوتها وسلطانها على ما دونها من المخلوقات. وربما دل الريح على ملك السلطان وجنده، وأوامره وحوادث عساكره وأعوانه، وقد كانت الريح خادماً لسليمان عليه السلام. وربما دلت على العذاب والآفات لحدتها عند هيجانها لا سيما إن كانت دبوراً، لأنها الريح التي هلكت عاد بها، ولأنها ريح لا تلقح. وربما دلت الريح على الخصب والرزق، والنصر والظفر خاصة إن كانت من الرياح اللواقح لما يعود منها من صلاح النبات وهي الصبا والعرب، وتسمى الصبا القبول لأنه مقابل الدبور. وربما دلت الريح على الأسقام والعلل في الناس كالزكام والصداع، فمن رأى ريحاً نقلته وحملته بلا ورع ولا خوف ولا ظلمة ولا ضبابة فإنه يملك الناس إن كان من أهل ذلك أو ممن يؤمله، وإن رفعته الريح وذهبت به وهو خائف مروع هائم قلق أو كان لها ظلمة وغبرة وإزعاج، فإن كان في سفينة تحطمت، وإن كان في علة زادت به، وإلا نالته نوازل وحوادث أو خرجت به أوامر السلطان، أو الحاكم.
فإن رأى  الريح تلقح الشجرة وتهدم الجدار وتطير بالناس أو بالدواب أو بالطعام فإنه بلاء عظيم في الناس كالطاعون، أو السيف، أو الفتنه، أو الغارة، أو السبي، أو الريح السموم، والريح مع الرعد سلطان جائر مع قوة، ومن حملته الريح من مكان إلى مكان أصاب سلطاناً أو سافر سفراً لا يعود منه، والريح الهينة اللينة الصافية خير وبركة، والريح العاصف جور السلطان والريح مع الغبار دليل الحرب، والرياح بشارة من الله تعالى، والريح قد تكون ذهاب بركة من ذلك الموضع، فإن كان فيه صرير فإنه عذاب وشدة.
فإن رأى سلطان أنه يذهب إلى قتال والريح تتقدمه فإنه يغلب، وإن استقبلته الريح فإنه يصاب.
فإن رأى  أن ريحاً عاصفاً هاجت في موضع، فإن أهله ينالهم خوف وشدة بقدر قوة الريح ومبلغها، فإن قلعت الأشجار، فإن الملك يغضب على رجال تلك الكورة ويهلكهم، وريح الصبا رحمة.
وإن رأى ريحاً شديدة قد هبت فهي مصيبة.
وإن رأى ريحاً اقتلعت نخلاً، فإن رجال تلك الأرض يقتلون على يد الملك، وريح الجنوب تدل على وقوع بلاء أو مرض أو موت في ذلك الموضع، وقيل إنها مطر ورزق.
وإذا رأى الريح تهب بهدوء فإنها تدل على موافقة قوم سوء لا رأي لهم، والرياح الطيبة إذا هبت من جهة معلومة فإنها دالة على الأخبار الطيبة والرحمة، والريح تدل على طلب الحاجات، وريح الصبا نصر وريح الدبور خذلان. وربما دلت الصبا على تفريج الهموم والأحزان وشفاء الأسقام. وربما دلت الطيبة على الأسفار المربحة.
فإن رأى في المنام ريحاً حمراء دل على عقوق الوالدين.

© نـور دبي للإعلام والتراث EMI
  ahlam.NoorDubai.Tv & Tafserahlam.com Mktbtk.com
2017