حرف الألف

    حرف الباء
    حرف التاء
    حرف الثاء
    حرف الجيم
    حرف الحاء
    حرف الخاء
    حرف الدال
    حرف الذال
    حرف الراء
    حرف الزاى
    حرف السين
    حرف الشين
    حرف الصاد
    حرف الضاد
    حرف الطاء
    حرف الظاء
    حرف العين
    حرف الغين
    حرف الفاء
    حرف القاف
    حرف الكاف
    حرف اللام
    حرف الميم
    حرف النون
    حرف الهاء
    حرف الواو
    حرف الياء
    سور القرآن الكريم
    تفسير الأحلام لابن سيرين
    تفسير الأحلام لابن شاهين

      

حرف الراء

الرأس
  هو في المنام رئاسة الإنسان ورأس ماله.
  ومن رأى: أن رأسه أعظم مما كان، فإن ذلك أبوه، ويدل عظم الرأس على زيادة الشرف، وصغر الرأس على نقصان الشرف.
  ومن رأى: أن له رأسين أو ثلاثة فإنه يظفر بأعدائه إن كان مبارزاً، وإن كان فقيراً استغنى، وإن كان غنياً فيكون له أولاد بررة محمودون، وإن كان عازباً يتزوج، وينال ما يريده.
  ومن رأى: أن رأسه مكشوف فإنه يعمى.
  ومن رأى: أن رأسه منكس فإنه يعيش عيشاً طويلاً بتوبيخ وجهد لقصة هاروت وماروت.
  ومن رأى: أنه منكس الرأس منحن فإنه معترف بخطيئته مقبل إلى الصلاح، تدل رؤياه هذه على طول عيشه.
  ومن رأى: أنه منكس الرأس بين الناس أو عند السلطان فإنه ارتكب خطيئة وهو نادم عليها، ويرغب في التوبة.
  ومن رأى: رأسه مقلوباً، فإن ذلك يدل لمن يريد سفراً على مانع يمنعه من خروجه، وعلى أنه لا يرى ما يتمناه عاجلاً، ويدل فيمن كان مسافراً على رجوع إلى بلده.
  ومن رأى: رأسه قد عظم فإنه يرأس قومه.
  ومن رأى: رأسه صغر وكان رئيساً عزل عن رئاسته.
  ومن رأى: رأسه قطع من غير ضرب وكان عبداً فإنه يعتق، والرأس يدل على رأس المال، والرؤوس المقطوعة تدل على المال، فمن رأى بيده رأس آدمي فإنه ينال ما قيمته ألف دينار أو ألف درهم أو مائة على قدر صاحب الرؤيا، ومن أصبح رأسه رأس أسد فإنه ينال ملكاً، فإن أصبح رأسه رأس كلب أو حمار فإنه ينال تعباً.
  ومن رأى: رأسه قد رض بالحجارة فإنه ينام عن صلاة العشاء.
  ومن رأى: رأسه قد أصبح رأس طير فإنه يكون كثير الأسفار.
وإذا رأى الإنسان في رأسه أو عنقه قرحة وألماً، فإن ذلك يدل على المرض في جميع الناس.
  ومن رأى: رأسه مثل شيء من الأنعام فإنه يصير إلى الكد والتعب والعبودية.
  ومن رأى: أن رأسه أصبح رأس فيل أو أسد أو نمر أو ذئب فإنه يأخذ في إنشاء أمور أرفع من قدرها ويستفيد منها، وينال الرئاسة والظفر على الأعداء.
وإن رأى رأسه مطيباً مدهوناً دلت رؤياه على حسن جده.
فإن رأى رؤوساً مقطوعة بيده دلت رؤياه إلى خضوع الناس له.
فإن رأى كأنه أكل رأس إنسان نيئاً فإنه يغتاب رئيساً، ويحصل على مال من بعض الرؤساء.
فإن رأى كأنه أكله مطبوخاً فهو رأس مال ذلك الرجل إن كان معروفاً، وإلا فهو ماله نفسه يأكله.
فإن رأى كأنه أخذ رأسه بيده فهو مال يصير إليه أكثره دية، وأقله ألف درهم، وهذه الرؤيا تدل على وقوع صلح بينه وبين رجل عليه دين.
  ومن رأى: رأسه قد بعد عنه من غير ضرب، فحمله من ذلك الموضع أزال رئاسته.
  فإن رأى أن رأسه قد قطع، فأخذه ووضعه فعاد صحيحاً كما كان فإنه يقتل في الجهاد، والرأس على رمح أو خشبة تدل على رئيس مرتفع الشأن.
  ومن رأى: أن رأساً من رؤوس الناس في وعاء عليه دم، فهو رجل رئيس يكذب عليه هناك. وربما كان خبراً كاذباً يأتيه، وإن الدم كذب في هذا الموضع، والرأس أشرف ما في البدن، فيدل على الرئاسة، وقد يدل على القدر ذات الأذان أو رأس البطيخ أو رأس الرقيق. وربما دل الرأس على قلعة الملك وخزانته. وربما دل على ما يستره من عمامة وقلنسوة وسقف. وربما دل على تاج الملك والبيضة للمحارب، وقد يدل على الميزان والمكيال وما يقاس به لأنه محل العقل الذي يحرر الأشياء ويميزها، فبه يأخذ وبه يعطي. وربما دل الرأس على الحمام والفرن، وعلى كل مكان ينعقد فيه البخار في الوهج للمصلحة. وربما دل الرأس على الخيمة القائمة ذات العمد والأطناب. وربما دل العالم على علمه، والصانع على صنعته، وعلى الذكر الجميل، وعلى الموت والحياة، ومن حسن رأسه أو كبر عن مقداره دل على العز والرفعة والرزق. وربما دل كبر الرأس على العلم الوافر، أو الحكمة، أو العقل، وإن صغر رأسه دل على زوال المنصب وقلة المال والوقوع في الجهالة، فإن صار له في المنام عدة رؤوس رزق ذرية أو علوماً مفيدة أو ضياعاً أو أملاكاً أو أولاداً أو أتباعاً أو مالاً، وإلا كبرت عائلته، وثقل ظهره، وقل ربحه، ومن فقد رأسه دل على أنه يمشي بغير وعي لكثرة الهموم والأنكاد، فإن قطع رأسه بيده قتل نفسه بسوء تدبيره أو كان لا يكمل الوضوء أو لا يتم السجود، أو يقاطع من يعز عليه، أو يخون والده أو سيده.
  ومن رأى: أن رأسه قد زال عنه فإنه يزول عنه رأس ماله الذي يعيش منه وبه قوامه. وربما حلق رأسه أو فارق قلنسوته أو عمامته في الحر أو هدم غرفته فإنه كان عبداً باعه سيده.
  ومن رأى: أن رأسه بيده، وهو ينظر إليه، فإن ذلك تدبير صاحب الرؤيا في رأس ماله.
  ومن رأى: أنه ذهب برأسه فإنه مرض يصيبه.
  ومن رأى: أن عنقه ضرب وبعد الرأس منه، وكان عبداً عتق، وإن كان مهموماً فرج الله همه، وإن كان مديناً يقضى دينه. وربما يصيب مالاً عظيماً، فإن عرف الذي ضربه نال منه خيراً كثيراً على يديه.
  ومن رأى: أنه يكلم رأسه أصاب خيراً.
  ومن رأى: أن رؤوس الناس مقطوعة في بلد أو محلة، أو على باب أو في بيت، فإن رؤساء الناس يأتون ذلك الموضع ويجتمعون فيه.
  ومن رأى: أنه يأكلها، أو يأكل منها، أو يطعمها غيره فإنه يصيب مالاً من عظماء الناس، ورؤسائهم.
  ومن رأى: أن ملكاً أو والياً يضرب عنقه، فإن الوالي هو الله تعالى ينجيه من همومه، ويعينه على أموره، فمن رأى ملك أنه يضرب رقاب رعيته فإنه يعفو عن المذنبين ويعتق رقابهم، وضرب الرقبة يدل في المماليك على العتق، وقيل من رأى أن عنقه تضرب بحكم حاكم أو بقطع الطريق أو في الحرب وغيره، فإن ذلك مذموم لمن كان أبواه باقين، وكان له ولد، وذلك، لأن الرأس يشبه الوالدين لأنهما سبب الحياة. وأما في الصيارفة وأرباب الأموال فإنه يدل على ذهاب أموالهم، ويدل في المسافرين على رجوعهم، وفي المخاصمين على الغلبة.
فإن رأى رأسه في يده، فإن ذلك صالح لمن يكون له أولاد ولا يستطيع الخروج في سفر.
وإذا رأى أن في يديه رأسه، وله رأس آخر طبيعي دل على أنه يقاوم شيئاً من الآفات التي يتعرض لها، ويصلح شيئاً من أموره الرديئة التي في حوزته.
  فإن رأى السلطان في رأسه عظماً فهو زيادة وقوة في سلطانه.
  فإن رأى أن رأسه رأس كبش فإنه يعدل.
  فإن رأى أن رأسه رأس كلب فإنه يجور ويعامل رعيته بالسفه.
  وإن رأى أن رأسه قد أصبح رأس حمار فإنه يرفع رأسه في الصلاة قبل الإمام لما ورد في الحديث النبوي، أو أنه يصير جاهلاً سفيها.
وإذا رأى أنه اشترى شيئاً من رؤوس الغنم، أو البقر فإنه يستفيد رئيساً أستاذاً ينتفع منه.
  ومن رأى: أنه يأكل رأس شاة أو رأس بقرة أو ثور أو رأس جمل نيئاً فإنه يغتاب رئيساً، فإن كان مطبوخاً أو مشوياً فإنه يستفيد مالاً من الرؤساء، أو يأكل رأس ماله، والرأس من الشاة رأس مال أكثره عشرة آلاف درهم، وأقله ألف درهم، وأكل الدماغ مال مدفون، وأكل العيون عيون أموال الرؤساء.
  ومن رأى: أنه يأكل رأس غنم وكراعه فإنه ينال عزاً ومالاً، وقد يكون ذلك من ميراث.

© نـور دبي للإعلام والتراث EMI
  ahlam.NoorDubai.Tv & Tafserahlam.com Mktbtk.com
2014